رياضة عالمية

خروج إيطاليا من المونديال يدفع العمالقة لاعتزال جماعي

دفعت خسارة المنتخب الإيطالي أمام نظيره السويدي في مجموع مباراتي تصفيات الملحق الأوروبي المؤهل لكأس العالم بروسيا، عددًا من كبار الفريق الإيطالي إلى إعلان اعتزال اللعب الدولي.

وفي مقدمة المعتزلين، أسطورة الحراسة جان لويجي بوفون، الذي أكّد أنه لن يلعب مع “الآزروي” مجددًا، خصوصًا أنه خطط لتكون بطولة روسيا الأخيرة في سيرته الدولية.

وخسرت إيطاليا أمام السويد بهدف دون رد في مباراة الذهاب، وتعادلت معها بدون أهداف في مباراة الإياب بملعب سان سيرو أمس الإثنين أمام آلاف الجماهير الإيطالية التي رأت منتخبها يغيب عن المونديال لأول مرة منذ 60 عامًا تقريبًا.

وقال بوفون في إعلان اعتزاله: “لدينا لاعبين يمثلون مستقبل كرة القدم الإيطالية، ومنهم الحارس الشاب دوناروما (حارس ميلان)”.

كما أعلن مدافع يوفنتوس جورجيو كيلليني اعتزال اللعب دوليًّا مع المنتخب الإيطالي، وكذلك قائد فريق روما دانييلي دي روسي.

وعلق دي روسي على فشل التأهل للمونديال: “إنها لحظة مظلمة لكرة القدم، مظلمة جدًّا لأولئك الذين كانوا جزءًا من هذه الحقبة التي استمرت لمدة عامين”.

وتُوّجت إيطاليا بكأس العالم 2006، لكنها خرجت في آخر نسختين من الدور الأول للبطولة. ولعبت الملحق أمام السويد، بعد أن فشلت في التأهل المباشر، وانتزاع منتخب إسبانيا بطاقة التأهل المباشر عن المجموعة التي ضمتهما ضمن التصفيات الأوروبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: