منوعات

الملكة إليزابيث و زوجها …. و عيد زواجهما السبعين

تضيف الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، رقما جديدا إلى سجل حكمها الحافل بالأرقام القياسية، حينما تحتفل مع زوجها الأمير فيليب بالعيد السبعين لزواجهما، الاثنين المقبل.

وتزوجت “الأميرة إليزابيث” حينها بضابط البحرية اللفتنانت فيليب ماونتباتن في كاتدرائية وستمنستر آبي بلندن في العشرين من نوفمبر 1947، بعد عامين من انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وبعد 70 عاما على ذلك اليوم، ستحتفل إليزابيث (91 عاما) وزوجها(96 عاما) باليوبيل البلاتيني لزواجهما في حفل عائلي صغير في قلعة وندسور غربي لندن.

وصرح مؤرخ العائلة المالكة هوغو فيكرز بإن “أحد أسرار هذا الزواج الطويل جدا ، هو أن الأمير فيليب يعتبر أن واجبه الأساسي هو مساندة الملكة ومساعدتها بأي طريقة يستطيع”.

وتابع “أنه الشخص الوحيد الذي يستطيع فعليا أن يقول للملكة بشكل مباشر ما يفكر فيه، دون مواربة، وإذا ما ظن أن بعض الأفكار سخيفة سيقول هذا بأي لغة يختارها”.

ورغم أن مراقبين للشأن الملكي يقولون إن زواج إليزابيث وفيليب مر بالحلو والمر إلا أنهما تجنبا المتاعب الجمة التي أنهت زواج ثلاثة من أبنائهم الأربعة بالطلاق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: